من هو مخترع المصباح الكهربائي

من هو مخترع المصباح الكهربائي شهد العالم تقدُّمًا كبيرة في القرون السابقة. بظهور الكثير من الاختراعات  التي غيرت العالم للافضل.حيث  جاء اختراع المصباح الكهربائي ( مصباح كهربائي )  بعد فترة كبيرة من استخدام الشموع والنار التي تشتعل بالفحم والمصابيح التي تنار بالزيت أو الكيروسين او الاحجار. كما يأتِي هذا الاختراع بفكرة جنونيه وجباره لتجربة عن غير قصد بل كان من افضل اختراعه نتاج قرن بأكمله، فقد عكف العلماء على هذا الاختراع حتى حاول في الجهود باختراعه في نهاية القرن التاسع  عشر ليكون نواة صنع المصابيح الموجودة في العصر الحديث لتنميه العالم.  فسنقدم لكم في موقع عالمك مقالة بعنوان من هو مخترع المصباح الكهربائي وسنسرد لكم الكثير من المعلومات المفيدة حول المخترغ وتفاصيل نشأته والجوائز التي حصل عليها.

أهمية المصباح الكهربائي في حياتنا

أصبحت الكهرباء من أكثر موارد الطاقة انتشارا فقد سهلت الحياة وجعلتها تبدو أكثر إشراقاً فاختُرعت الإنارة والإضاءة وأدخلت لكل مجالات الحياة فاستُخدِمت في المجال الصناعي وتشغيل الآلات وتحسين الإنتاج، وكذلك دخلت الكهرباء المجال الطبي مما أدى إلى تقليل نسبة الوفيات حيث تُشغل الأجهزة الطبية ليلاً ونهاراً بفضل الكهرباء وكذلك أجهزة الأشعة والتصوير كل ذلك أدى لتقدم الطب وتسهيل المعاينة والمساعدة على العلاج، إضافة إلى مساهمة الكهرباء في تسهيل النشاطات البشرية والعادات اليومية والترفيه وغيرها من الكثير.

من هو مخترع المصباح الكهربائي

مخترع المصباح الكهربائي هو توماس ألفا أديسون مخترع أمريكي من أصول هولندية؛ ولد في الحادي عشر من فبراير عام 1847 في ولاية أوهايو الأمريكية ونشأ في ولاية ميشيغان بعد هروب والده صموئيل إديسون من كندا بعد مشاركته في ثورة ماكنزي عام 1837، اشتهر إديسون بكثرة شرود الذهن في المدرسة إذ أنهى من دراسته الرسمية ثلاث أشهر فقط وبدأت والدته تدريسه ومتابعته في المنزل بالإضافة إلى قراءته لكتب باركر العلمية، اضطر إديسون إلى بيع الحلوى والصحف والخضراوات في القطارات بسبب تدني مستوى العمل؛ وبذلك أصبح لإديسون العديد من المشاريع الريادية التي جعلت منه رجل أعمال ساهم في إنشاء 14 شركة أشهرها شركة جنرال إلكتريك العالمية.

مخترع المصباح الكهربائي وصفاته

تم اختراع الضوء الكهربي في أوائل القرن التاسع عشر حيث كان يستخدم بشكل محدودلتكلفته وعدم لتنميه العالم لتطويرها، ولكن مع التقدم والتطور في أواخر قرن تاسع عشر  يتم تطور المصباح الكهربي وأصبح أكثر توهجًا وإضاءًة واستمرارًا، وهذه بعض المراحل المهمة في رحلة اختراع المصباح الكهربي عبر القرن التاسع عشر لتسطِّر في النهايةمن هو مخترع المصباح الكهربائي الحقيقي

  • سنة 1809، تم اختراع همفري ديفي الكيميائي الإنجليزي أول ضوء كهربائي، حيث قام ديفي بتوصيل سلكين بالبطارية وربط شريط فحم بين الأطراف الأخرى للأسلاك، فتوهج شريط الكربون المشحون.
  • عام1820، قام وارين دي لا رو بإحاطة ملف بلاتيني في أنبوب مفرغ ومرر تيارًا كهربائيًا من خلاله، مما أنار المصباح ولكن تكلفة البلاتين المعدني الثمين جعلت هذا الاختراع مستحيلاً وغير عملي.
  • عام1850، اخترع إدوارد شيبرد ضوء كهربائي متوهج باستخدام خيوط الفحم.
  • عام1854، اخترع هاينريش غوبل أول مصباح باستخدم خيوط الخيزران المتفحمة والتي وضعت داخل لمبة زجاجية
  • عام1875، اكتشف ديلا روأنه بإزالة الغازات داخل المصباح سيُسمح للخيط أن يستمر لفترة أطول. 
  • عام1875، حصل هنري وودوارد وماثيو إيفانز على براءة اختراع لمصباح كهربائي بقضبان كربون مختلفة الحجم بين أقطاب في اسطوانة زجاجية مملوءة بالنيتروجين.
  •  عام1879، اخترع توماس اديسون شعيرة كربون والتي استمرت في الاختراق لمدة أربعين ساعة، ووضع إديسون فتيله في لمبة خالية من الأكسجين، وقد تطور المصباح الذي اخترعه بناءً على براءة الاختراع التي اشتراها من هنري وودوارد وماثيو إيفانز. 

وبهذا القدر قد نكون قد وصلنا اليكم الا نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف عن مخترع المصباح الكهربائي ومن هو المخترع المصباح الكهربائي وأهمية الكهرباء في الحياة وتطوير المولد الكهرباء الا الافضل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى